العودة   منتديات شباب عنيزة Shabab Onaizah > ..::( المنتـــــدى العــــــــــام )::.. > نزف القلم.. والحوار الجاد > مدارات فكرية بترجمة حرفية

مدارات فكرية بترجمة حرفية ملتقى المواضيع المميزة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2011, 11:43 AM   رقم المشاركة : 31
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي






[ صبــاح الــورد ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



الجميلة البارقة

أميرة الجوري

حروفك ِ لامعة . .

وحضورك ِ براق زاهي . .

يا رقيقة الحرف . . يا أميرة الكلم . .

نثرت ِ علينا وردا ً من عبق أخلاقك ِ الكريمة . .

وتعهدتينا بلطفك ِ وطيبتك ِ وجمال تحفيزك ِ وصدق ثنائك ِ . .

ومن دواعي سروري الكبير أن يحظى الموضوع بمتابعتك ِ الناعمة . .

شكرا ً جزيلا ً أميرتنا الغالية وجزاك ِ الله خيرا ً . .

و يظل الموضوع يترقب عودتك ِ الجميلة له . .

وصباحك ِ ورد . .



:

:



الكريم البارق

الرسام

مرحبا ً بكم أخي الكريم . .

وسعدت بحضوركم . . وجمال كلماتكم . .

شكرا ً جزيلا ً يا أخي الفاضل ويمينكم سالمة وجزاكم الله خيرا ً . .

و يظل الموضوع يترقب عودتكم الجميلة له . .

وصباحكم ورد . .



:

:



الشهم البارق

شهاب

مرحبا ً بكم أخي الكريم . .

وأهلا ً بعودتكم الكريمة كـ أنتم . .

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . .

فـ خير الكلام ما كان من سيد الأنام . .

بورك فيكم . .

وشاكرة لكم على المشاركة النبيلة . . وعلى الحضور المشرق . .

ونحن من نسعد يا فاضل بمتابعتكم للموضوع . .

فما أسعد الموضوع وسطوره حينما يحظى بمثل متابعتكم وكتابة مداخلاتكم . .

شكرا ً جزيلا ً يا أخي الفاضل وجزاكم الله خيرا ً . .

و يظل الموضوع يترقب عودتكم الجميلة له . .

وصباحكم ورد . .






















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 11:44 AM   رقم المشاركة : 32
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي







[ صبــاح الحـب ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



استيقظت بارقة في إحدى الصباحات باكرا ً. .

وتنفست صباحها بحيوية . .

وبروح رقراقة تبسمت لنسائم الإشراق العليلة . .

نظرت إلى وجهها في المرآة ,,

وقالت :

( اللهم حسن خُلقي كما حسنت خَلقي )

وبعدها رحلت بفكرها إلى عالم الكون الفسيح ,,

وتفكرت بمخلوقات الله سبحانه . .

وكيف أن لغة القلوب وهمس الأرواح تجاوزت البشر إلى جميع الكائنات . .

حتى أصبح عالم الكون ينبض بالحب وينضح بالمشاعر . .

فـ لولا الحب لما إلتف الغصن على الغصن في الغابة النائية . .

ولما أطعم الطير صغاره بإثار . .

ولا أمتد ذاك الجدول الساعي نحو البحر . .

ولا بكت الغمام لجدب الأرض . .

ولا ضحكت الأرض بزهر الربيع . .

ولا كانت هناك الحياة ! !

:

:



فـ هبت المشاعر في قلبها بإحساس مرهف . .

وتهادت نحوه المعاني الرقيقة . .

وبأنفاس عطرة . .

تسلل الحب الكبير لروحها كـ جدول عذب . .

و استقبلت صباحها بروح صافية نقية . .

و نست ما صار بينها وبين بارق ليلة البارحة من خلاف وشجار و زعل !

ثم همت بإعداد ألذ وجبة إفطار لـ بارق . .

ورسمت قلبا ً بحلوى مربى الفراولة الأحمر . .

وكتبت :

( أحبك يا بارق )


:

:



أختي بارقة

أنت ِ عطر المنزل . .

فليعبق عبيرك ِ بالإبتسامة والوجة المشرق والروح الحنونة والإستقبال الحسن . .

فـ بارق جسرك ِ للجنة وطريقك ِ لسعادة الدنيا . .

ونحسب أن الطريق إلى قلب الرجل سهل وميسر ,,

فقط كوني له ما يريد يكن لك ما تريدين . .

ولقد جمعت لك ِ يا جميلة الإحساس ما يريده بارق فيك ِ من الصفات الحسنة فتفضلي :

تحلي بـ التدين والحشمة والحياء والأدب والأخلاق الرفيعة والتي بها تقوى حبال الود بينكما . .

دعي بارق يحظى بأكبر قدر من جمالك ِ وأناقة ملبسك ِ وتنوعه . .

تجملي شكلا ً وصورة ًوروحا ً . .

و أشعريه بأهميته في حياتك فـ بارق إذا أحس بأهميته اقترب منك ِواعتنى بكِ أكثر . .

ولا تطارديه وتضيقي الخناق عليه فذلك يزيده عنادا ً وبعدا ً . .

و قدري احتياج بارق لك ِ . . و قدمي احتياجاته على أي عمل آخر . .

واحرصي على مطاوعته ما أمكن . . وعدم العناد . .

كوني ضميرا ً حيا ً له . . حافظي عليه . . ذكريه بالأعمال الصالحة . .

ونبهيه برفق و رقة إذا أخطأ . .وقفي معه عندما يخطئ ,,

فهو يشعر بحرج لا يحتويه إلا وقوفك معه . .

اهتمي بأغراضه وأشيائه واحرصي على راحته وقت خلوته وقيلولته . .

واخدميه بنفسك ولا تتكلي على أحد من أولادك ِ . .

فكأس الماء من يديك ِ أطعم وأهنأ . .

ولا تضعيه أبدا ً في موطن مقارنة بينه وبين الآخرين . .

واستحضري صفاته الجميلة دائما ً . .

حذاري أن تكوني أما ً ثانية بنصائحك المُلحة وتوجيهاتك المباشرة . .

ولا تتدخلي عند توجيهه أو عقابه للأولاد ورحلي ملاحظاتك إذا انفردت ِ به . .

أحسني إلى أمه وقدري أهله تكسبي قلبه وروحه وتقديره لك ِ . .

وإذا قدم لك ِ هدية . . تفاعلي معها واشكريه عليها . .

وإبدي اعجابك بها . . ولا تكوني باردة وتكتفي بشكر أبرد !

استقبلي كل ما يأتي به إلى البيت بشكر وثناء ,,

ولا تكوني كـ تلك النساء التي تبحث عن الأغراض المنسية !

فاستكثري قليله واشكري كثيره . .

حذاري أن تتفوهي عما يدور بينكما لأمك أو لأحد من أهلك . .

و لا تسمحي لأي أحد أن يطلع على خصوصيات وأسرار بيتك . .

ولا تفتحي لأحد باب التدخل في حياتك الخاصة . .

تذكري أنك ِ ناعمة حتى في صوتكِ و الهدوء من أجمل سماتك ِ . .

فلا ترفعي صوتك على بارق . .

احترميه ثم احترميه ثم احترميه . .

فمن أكثر ما يجذب الزوج احترامك ِ لشخصه ,,

واهتمامك ِ بعمله وتقديرك ِ لطموحاته والحديث معه بما يوافق ميوله . .

حاولي بقدر المستطاع أن ينتشر الحب في بيتك . .

فعندما يكون الحب في البيت . . يكون الدفء في القلب . .

:

:


همسة دافئة

تذكر أنك بقدر ما تـُحـِب . . تـُحـَب . .



















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 08:50 PM   رقم المشاركة : 33
   
 
 
كريم
كاتب متميز في نزف القلم والحوار الجاد
 
 
 
الصورة الرمزية كريم
 
 
   

 







 




كريم غير متصل

كريم has a brilliant futureكريم has a brilliant futureكريم has a brilliant futureكريم has a brilliant futureكريم has a brilliant future


افتراضي


هلا بك ... اختي درب المعالي
والف الف الف شكر على موضوعك القيم
والكثر مما طرحتي بل كل ماطرحتي ...في غاية الاهمية لا يعرف ذلك الا من تزوج ومرت
به احداث ومواقف في زواجه تعلم منها .....
واجد انك هنا وفي هذا الموضوع جمعتي كل التجارب والفوائد التي لا حصر لها
وبصدق ...اتمنى ان يهتم كل مقدم على الزواج في هذا الموضوع بل اتمنى ان يطبعة
ويحمله معه لدراسة والتذكير ...
بارك الله فيك وزادك من فضله و وفقك لكل خير

جوابآ على سؤالك :
اقتباس:
ما هي الصفات التي يحبها بارق في بارقة ؟
الاخلاق والدين ...
فاظفر بذات الدين تربت يداك ...
حقيقة سوف اظل اقول ...الاخلاق ... الاخلاق ... الاخلاق...... والدين ...الدين ....الدين ..
....معآ.... لا ينفع واحد من غير الثاني من اجل زواج ناجح بكل المقايس

تحياتي لك اختي الكريمة ,,,,



















التوقيع :
.


.

سيد الاستغفار
عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ : « سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري .
  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 10:43 PM   رقم المشاركة : 34
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي








[ مســاء الفـل ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


الشهم البارق

كريـم


مرحبا ً بكم أخي الفاضل . .

وأهلا ً وسهلا ً بعودتكم الكريمة كـ أنتم . .

ومشروع العمر يستحق منا بالغ الإهتمام . .

بالقراءة والتطلع والتعلم والتطبيق . .

والحقيقة أني بذلت جهدا ً ليس باليسير ,,

في جمع أكبر قدر ممكن من المفاهيم الضرورية لحياة زوجية أجمل . .

والتي تطلبت مني صياغتها في قالب قصصي ,,

كي تصل إلى ذهن القارئ بصورة سهلة وممتعة . .

نعم وبارك الله في حسن إجابتكم . .

فجمال الروح المتدينة الخلوقة هي الأبقى والأدوم . .

جزاكم الله خيرا ً أخي كريم على كلماتكم المحفزة . .

ومن دواعي سروري أن يحظى الموضوع على اعجابكم وحسن متابعتكم . .

شكرا ً جزيلا ً يا فاضل على هذا الحضور المضيئ . .

ويظل الموضوع يترقب عودتكم الجميلة له . .

ومسائكم فل . .




















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 10:43 PM   رقم المشاركة : 35
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي







[ بالرغم من قربك مني إلا أن الثلج يكسو مشاعري ! ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



حل شتاء المشاعر القارس . .

و تساقط على القلوب ثلج ٌ كاسح . .

و تجمدت أحشاء العش الوردي . .

فـ صارت أجوائه كئيبة . .

تسوده رتابة مخيفة . .

ومالت الورود باكية . .

واستحالت العاطفة باردة . .

وإنتظري !

أيتها الإبتسامات المهاجرة . .

ويا أيتها الهمسات المغادرة . .

أوما تمكن الصمت بردائه الرهيب ,,

أم أن بارق وبارقة لديهما قناعة سلبية عن رداء الصمت الزوجي !


:

:



غابت لغة الحوار بينهما . .

وتوارت أبجدياتها !

واطبقت الشفاة . .

وبقى العناد . .

والجدال العقيم . .

حتى جفت بحيرات المشاعر . .

فلم يعد يُسمع في بيتهما إلا همسات الألم . .

وتراتيل الأسى . .

وما أوجع التزام الصمت . .

فذلك يعمق المشاكل ويزيد الإبتعاد ويوسع الفجوة . .

ويجعل الطرف الآخر في حيرة شديدة !

لا يعلم ماذا يحب الشريك وماذا يكره ؟

ولو استشعرنا قيمة الحوار وجماله وفائدته . .

لبكى البوارق وبكت البارقات ندما ً وأسفا ً على مسافات من الهجر طالت ,,

ورياح من القطيعة جففت كل رطب !

:

:



الحوار متنفس قوي للأحاسيس . .

يحمل في ثناياه رسالة مفادها :

أن الحب موجود . . والدفء العاطفي حاضر . .

ومع التعبير والحوار سنقضي على المشاكل في مهدها . .


:

:



أخي بارق


ما كان يصلح في الماضي لا يصلح حاليا ً . .

فقد تتعامل مع بارقة كما كان يتعامل والدك مع أمك . .

لتعلم أن الظروف تبدلت والنفسيات تغيرت . .

وما كان يناسب والدك ليس بالضرورة أن يكون مناسبا ً لك !

عليك بمحاورة بارقة ومناقشتها والتعبير اللطيف عن رغباتك . .

والبوح الصادق عن مشاعرك . .

ولا تستحضر أبدا ً ذلك المعتقد الخاطئ والذي مفاده :

( أن الآخر يعرف ما أريد ! )

والذي يعني أني سأغضب وسأثور إذا لم تتجاوب بارقة مع رغباتي الصامتة !

وهل يعقل يا بارق أن بارقة بمقدورها أن تخترق عقلك كي تفهم ما تريد !

كن رحوما ًو ودودا ً و تحدث معها عن رغباتك بلباقة . .

وعبر عن مشاعرك بلطافة . .

وإياك من داء الإستعلاء الفكري والكبر المعرفي ,,

كالذي يقول ( ربي خلقني هكذا ! )

لا يحاور . . ولا يحاول . . ولا يطور . . ولا يجدد !

تفهم يا أخي حاجة بارقة للكلام . .

واستوعب حاجتها لأذن صاغية . .

قابلها بـ حسن الإنصات وروعة التفاعل . .

فالكثير من البارقات تئن وتتألم ,,

لا يجدن بوارق يستمعوا إليهن ولا يتفاعلوا مع همومهن . .

والنتيجة وأد جديد للأنثى !

تذكر موقفك ذات مساء مع بارقة ,,

عندما كانت تتكلم معك وأنت تشاهد التلفاز !

وفجأة قامت بقطع حديثها قائلة :

( بارق أنت تشاهد التلفاز ولا تسمع ماذا أقول . . حسنا ً لن أتكلم معك ! )

ثم قمت بالرد عليها قائلا ً :

( بل أني أسمع . . هل تريدين أن أعيد عليك ِ ما قلت ِ ! )

أيها البارق ,,

ردك السابق لا يمثل أي معنى صحيح لحسن الإنصات . .

فحسن الإستماع ليس مجرد ترديد ما تم قوله من أحد الأطراف . .

بل يعني توجيه الحواس كلها نحو المتحدث . .

النظر في العين . .

والإستماع بالإذن . .

واستحضار العقل . .

وتفاعل القلب . .

فمتى ما أحست بارقة بأنك لا تسمع لها كما يجب ,,

ستتجنب التعبير عن مشاعرها تجاهك . .

وسيحول بينكما حاجز الصمت . .

وما أعطش قلبك أيها البارق لـ همساتها وعذوبة مشاعرها ورقيق كلماتها . .

فلا تحرم نفسك !


:

:



أختي بارقة


راعي طبيعة بارق في قلة الكلام والتحدث . .

وتذكري أن من أقوى أسباب الفتور في بيتك هو :

أن الطرفان لا يريدان التنازل والانصات للآخر !

فكل واحد منكما يريد أن يتحدث عما يهوى وعما يحب ,,

ولا يحاول أن يشارك الآخر اهتماماته !

فاستدركي بعض الملاحظات والتي من شأنها أن تغير بارق ,,

و تحفزه على الحديث وحسن الحوار ومنها :

أن تشاركي بارق بـ ميوله وهواياته والأحاديث التي تهمه . .

و أن تحسني في إختيار الوقت المناسب للحديث . .

ولا تتمسكي بزمام الحديث ولا تسترسلي فيه . .

بين كله عبارة وأخرى أسمعيه همسة رقيقة . .

واطلبي رأيه واثني على آرائه . .

واهتمي بمظهرك وأسلوبك في التعامل . .

واحرصي على احترامه وتقديره . .


:

:



ومضة مشرقة


قي قلب كل شتاء ربيع يختلج . . وخلف نقاب كل ليل فجر يبتسم . .



















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 14-10-2011, 07:46 PM   رقم المشاركة : 36
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي







[ مهما إختلفنا سيظل قلبي مسكنا ً دافئا ً لك ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



من داخل العش الوردي ,,

قمت بتسجيل مقطعا ً لا يليق بكناري الحب . .

فلا أكاد أسمع منه تغريدا ً !

سوى كلمات صاخبة و مرتفعة لا تعرف طريقا ً للحن العذب . .

:

:


ما الذي يجري يا ترى ؟

فـ بعد وقوع خلاف يسير بينهما . .

استحالت الكناري البارقة إلى صقور جارحة !

وتلبدت سماء عشهما الدافئ . .

بغيوم الكبرياء والعناد والخصام والتمسك بالرأي !

حتى حجبت عنهما ,,

شمس التفاهم وأشعة الصفاء ونور التسامح وضياء المبادرة . .

وكونت قناعة مفخخة بالأنا في قرارة كل واحد منهما تحمل رسالة مفادها :

( أنا الأقوى وأنا من يجب أن ينتصر والحق كله معي ! )

حتى افحما بعضهما بتحاذف اللوم والكلمات المثيرة للغضب ,,

وفقدا هدوء الأعصاب وبدون تفكير مسبق وصلا إلى طريق مسدود . .

فـ اللهم سلم سلم !

:

:



أخي بارق . . أختي بارقة

إن شيئا ً من الإختلاف في وجهات النظر و قليل من عدم التطابق ,,

أمر لا مفر منه !

والحقيقة أن البيت السعيد ليس هو الذي يخلو من الخلافات ,,

إنما هو الذي يضم زوجين يعرفان كيف يختلفان دون أن يخسر كل منهما ود الآخر . .

فمن المؤكد أن الحياة الزوجية لا تقوم على وتيرة واحدة من التفاهم والتشابه . .

فالخلافات واردة في كل بيت . . ولم يخلُ منها حتى في بيت النبوة . .

المهم هنا /

كيف يدار الخلاف بفن وحب ولباقة ؟ !

فهذه بعض النقاط المهمة و التي جمعتها لكما ,,

حتى تمر لحظات الخلاف بينكما بأقل الخسائر أو بلا خسائر :

(1)

قد يكون أحدكما متعبا ً ذلك اليوم . .

مما يؤثر الإرهاق على ضغط أعصابه . .

فحينما تبدو كذلك ,,

تفادى أي مشادة أو خلاف قبل أن يبدأ !

(2)

إن من الصعوبة بمكان أن تتقد شعلة الحب ويستمر نبع الود متدفقا ً ,,

إذا كان العيش مع شريك ينسى أننا بشر نصيب ونخطئ !

ويتعامل كما يتعامل مع الآلات بمنطق جاف صلب لا مرونة ولا لين فيه !

(3)

تفهما الأمر هل هو خلاف أم أنه سوء فهم ؟

فالتعبير عن حقيقة مقصد كل واحد منكما بشكل واضح ومباشر ,,

يساعد على إزالة سوء الفهم . .

فلربما أنه لم يكن هناك خلاف أصلا ً !

إنما هو مجرد سوء فهم . .

(4)

لا تكررا ردودكما أو إجاباتكما كلما تناقشتما ,,

حتى لا تثيرا غضب بعضكما وحتى لا يزداد الأمر سوءا ً . .

وليحاول أحدكما أن يحتفظ بهدوئه ,,

طالما أنه يلاحظ أن الآخر بدأ يفتقد هدوء أعصابه . .

(5)

تجنبا الردود القاطعة والتي تدل أنه لا أمل في تحسين الموقف ,,

كـ ( أنا ولدت كهذا ) , ( لقد اعتدت هذا ) , ( لا فائدة منك )

( لن تتغير أبدا ً ) , ( أنت دائما تسيء فهمي )

فكل هذه العبارات تشعر الطرف الآخر بالإحباط . .

وتفقد الأمل لديكما في الوصول لحل يمكن أن ينهي أو يحد من المشكلة . .

(6)

الغموض والأساليب الملتوية لا تساهم في حل المشاكل . .

فليشرح كل واحد منكما ما يضايقه من الآخر بصراحة لبقة غير جارحة . .

فهذا يختصر الكثير من الوقت ويسهل على الشريك التعامل معك ,,

ويشعره بالإرتياح لأنك كنت صريحا ً معه من البداية . .

(7)

تذكرا أن المحك الحقيقي لسمو الأخلاق ,,

يتجلى وقت الإنفعال والغضب . .

فـ رفيع الأخلاق منكما هو من يبادر بتلطيف الأجواء . .

وتهدئة الجو . .

ويشعر الآخر بمقدار الحب ,,

لا بإثارة المشكلة واستحضار العيوب والتلويح بالأخطاء السابقة . .

فمن سوء الأدب في الخلاف . .

أن يستدعي أحدكما مواقف قديمة . .

ويبحث عن أوراق سوداء في أرشيف الماضي ,,

والتي عفا عنها الزمن وطوتها الأيام وتوارت ذكرياتها . .

فيطلق العنان للسان بنفض الغبار عنها . .

والتنكيل بتذكيرها للطرف الآخر والتقليل من قدره . .

تصرف كهذا أمر مخجل حقيقة ً !

ودليل على ضعف الشخصية وعلى خلل كبير في التفكير . .

(8)

تذكرا أن الحياة الزوجية قائمة على الحب والود والألفة . .

مبنية على الرحمة لا القسوة . .

أساسها المسامحة لا المشاحنة . .

هدفها طمس العيوب والتغافل عنها . .

فناقشا الأمر في حينه ومن ثم ردمه ودفنه في مقبرة النسيان . .

فإطالة فترة الخلاف . . تزيد التباعد . .

لذلك احرصا على القضاء على ما يعكر صفوكما أولا ً بأول . .

وتسامحا عنه نهائيا ً ولا تثيرانه أبدا ً مهما كان حجم الإستفزاز وعظم الإنفعال . .

فمن باب المروءة وكمال الأخلاق أن يسمو الإنسان ولا يعود في هبته في التسامح ,,

(9)

تجنبا الشكوى لطرف ثالث ليتدخل بينكما !

وذلك امتثالا ً وطاعة لـ نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,,

فلقد نهى عن إفشاء الأسرار الزوجية . .

وتذكرا أن الطرف الآخر يستاء كثيرا ً ,,

حين يعرض أحدكما المشكلة المشتركة بينكما على طرف ثالث !

مما يؤدي ذلك التصرف إلى تجسيم المشكلة وتضخيمها ,,

وربما فقد الثقة بينكما !

(10)

الرجوع إلى النفس ومحاسبتها . .

ومعرفة تقصيرها مع ربها الذي هو أعظم وأجل . .

وفي هذا تحتقرا الخطأ الذي وقع على أحدكما من الآخر . .

وتقوما بإحتواء الشريك بالقبول . .

فـ قبول شريك الحياة يقي من الوقوع في دائرة الخلاف . .

والقبول طوقا ً من الياسمين كما كتبنا عنه سلفا ً . .

(11)

من الطرق الخاطئة عند حدوث أزمة بينكما ,,

هي أن يلوم كل منكما الآخر وينتظر التغيير منه . .

في هذه الحالة ستظل المشكلة قائمة وربما تتفاقم !

أما عندما تتحملا المسؤولية وتبادرا لإيجاد حل ,,

تصبح لديكما فرصة للمساهمة في حل المشكلة . .

وشتان ما بين وجود فرصة أو عدم وجود فرصة على الإطلاق . .

فـ ( إعادة تأطير المشكلة ) ,,

من التقنيات المتقدمة في التفاعل مع الأزمات . .

وهي تعني استثمار الموقف وملاحظة الجوانب الإيجابية فيه. .

فذكر نقاط الإتفاق والجوانب الإيجابية عند النقاش ,,

يرقق القلب ويبعد الشيطان ويقرب وجهات النظر . .

وييسر التنازل عن كثير مما في النفوس . .

(12)

لابد من الإعتراف بالخطأ عند استبانته . .

وعلى الآخر المبادرة بالمسامحة . .

فلا طعم للحياة إن طال الخلاف وتشبث كلاكما بجميع حقوقه . .

فشيئا ً من التنازل عن بعض الحقوق ,,

يحل الخلافات ويقرب القلوب ويغرس الحب . .

:

:


ومضة مشرقة

إن إدراك ماهية الحياة الزوجية ينقذ هذه العلاقة من توتر لا مبرر له . .

ويساعد الزوجين على مد جسور الحب والتفاهم فوق أودية الفوارق والإختلافات . .



















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 15-10-2011, 05:56 AM   رقم المشاركة : 37
   
 
 
![ ســآلي ]!
(..: قمة الابداع :..)
 
 
   

 







 




![ ســآلي ]! غير متصل

![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute![ ســآلي ]! has a reputation beyond repute


Exclamation


.
.
اقتباس:
من داخل العش الوردي
قمت بتسجيل مقطعا ً لا يليق بكناري الحب . .
فلا أكاد أسمع منه تغريدا ً !
سوى كلمات صاخبة و مرتفعة لا تعرف طريقا ً للحن العذب

^ هذا بلا ابوك يَ عقآب
قضت السكره وجت الفكره .. وربمآ طفح الكيل

..


اقتباس:
وكونت قناعة مفخخة بالأنا في قرارة كل واحد منهما تحمل رسالة مفادها
( أنا الأقوى وأنا من يجب أن ينتصر والحق كله معي ! )
ليس المقصد من الأقوى فَ الحياه الزوجيه ليست حلبة مصآرعه او فرد عضلات
ولكن من حق بآرقه ان يُحترم رأيهآ حتى وان كآنت على خطآء .!
>> تبي تضمن حياته بـ المستقبل


.
.


وبـ المناسبه يوجد كتاب لـ د/ عبد الله الداود عنهما .!

يقول في مطلع كتابه
(المحيط والبحر)
متشابهان فكلاهما مياه وكلاهما مالح الطعم وكلاهما يشابه السماء في صفائها وزرقتها وكذلك (الرجل المحيط والمرأة البحر) يتشابهان غير أن التشابه لا يعني التطابق.!
ف َالمحيط أصل والمرأة فرع منه فهو أكبر وأوسع وأعمق أفقا ومدى
و(المحيط ) يحيط بالبحر ويحتويه
وهو أوسع مدى من البحر لأنه يحتوي أكثر من البحر ويملك المهارة في تطويقه بشواطئه ويمنحه الأستقرار وهدوء البال في حماه وتحت سلطانه.!
..


اذا فـ الاستقرار بينهما من يمنحه اكثر هو الزوج له النسبة المرتفعه .!
والمرأه تمنحه بـ اقل نسبه .!



" بآرق" الكوره بـ ملعبك الحين
>> حآقده عليه



||


عُذرا " درب المعآلي " صآحبة" القلم العصآمي "
ربمآ شوهة جمآلية الموضوع ولكنهآ حروف أبت الا ان تُكتب

لكِ ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



















  رد مع اقتباس
قديم 16-10-2011, 11:56 PM   رقم المشاركة : 38
   
 
 
صريح العبارة
كاتب متميز في نزف القلم والحوار الجاد
 
 
 
الصورة الرمزية صريح العبارة
 
 
   

 







 




صريح العبارة غير متصل

صريح العبارة is a name known to allصريح العبارة is a name known to allصريح العبارة is a name known to all


افتراضي


..
متى ما تيقن بارق وبارقة أن الحياة الزوجية خير مزرعة لنيل المثوبة من الله سبحانه تلاشت جميع العثرات التي تعتري طريقهما، فالنظرة السطحية الدنيوية للزواج هي أحد أسباب الانغماس في المشكلات وعدم تحجيمها... فليحتسب كل طرف الأجر فيما يبذله للآخر، وليشكر الله قبل شكره لشريكه على ما بذله من جهد ٍ ملحوظ..

من المهم أن تكون أحلام الزوجان واقعية غير مبالغ بها، والأهم ألا يصنع كل طرف قالباً جامداً مكون من خليط من القناعات والرغبات والسلوكيات ويقدمه للطرف الآخر كي يتشكل فيه بحجم سعته التي لم تؤسس مقاييسها على رغبات وقناعات وسلوكيات الشريك، لنكن أكثر مرونة ونتغاضى ونتنازل، ولا يعيب ذلك بل يزيد الشخص مكانة ورفعة..

المميزة/ درب المعالي:
لا نزال مستمتعون بهذه السلسلة الروائية الممتعة والمفيدة في ذات الوقت...
أجدت الإنشاء والتسلسل والصياغة، والأهم من ذلك زرع المعلومة بين ثنايا الرواية بتناغم ٍ فريد..

من الأعماق شكراً لك...



















التوقيع :
..

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
  رد مع اقتباس
قديم 20-10-2011, 10:49 AM   رقم المشاركة : 39
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي






[ صبــاح الــورد ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



الجميلة البارقة

سالي

أهلا ً وسهلا ً بصاحبة الروح المرحة والإبتسامة الحلوة . .

فالموضوع يحتاج لمثل روحك ِ . .

ويأنس بمثل حرفك ِ . .

أحيي فيك ِ البشاشة واللطافة والإتزان . .

فمن حظنا الجميل ,,

أن نحظى بحضور خفيف الدم . . ثقيل المعنى والهدف . . كـ حضورك ِ البارق . .

فبارك الله فيك ِ ومرحبا ً مليون بمشاركاتك ِ المتناهية في الجمال . .

شكرا ً جزيلا ً يا نجمة الموضوع وجزاك ِ الله خيرا ً . .

و يظل الموضوع يترقب عودتك ِ الجميلة له . .

وصباحك ِ ورد . .



:

:



الشهم البارق

صريح العبارة

مرحبا ً بكم أخي الفاضل . .

وأهلا ً بـ مشاركاتكم الراقية الهادفة . .

والتي تنثر لنا من جمان فكركم . .

مهارات حياتية غاية في الأهمية . .

تستنهض الهمم . . وتجعلنا نرتقي نحو القمم . .

نقرأ وكأنما نلمس بين سطورها شرارة تشعل في قلوبنا الإيمان . .

وشحنة فكرية تجذب لعقولنا أرقى المعاني الإيجابية . .

و كما تفضلتم ,,

إن إدراك معنى الحياة الزوجية سيزيح عن بارق وبارقة النظرة السطحية . .

ويعيد الدفء إلى حياتهما . .

كما أنه من الجميل جدا ً أن يرتدي كل منهما حلل الواقعية . .

و يعيشا في أرض الثقة الخصبة بالإحسان والتغافل . .

فتأطير الحياة الزوجية بحدود شخصية لأحدهما ,,

وإجبار الشريك بالتشكل وفقا ً لحجم ذلك الإطار . .

وكما يريد هو لا كما يريد الشريك . .

أسلوب مقيت مُدمر لا مُعمر !

حضوركم السخي يثري الموضوع . .

ويزيده رفعة وعلوا ً وثقافة ً . .

نسعد بمشاركاتكم الذهبية . .

فـ شكرا ً جزيلا ً أخي الكريم على تحفيزكم وعلى جمال كلماتكم . .

جزاكم الله خيرا ً . .

و يظل الموضوع يترقب عودتكم الجميلة له . .

وصباحكم ورد . .





















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
قديم 20-10-2011, 10:49 AM   رقم المشاركة : 40
   
 
 
درب المعالي
درّة نزف القلم
 
 
 
الصورة الرمزية درب المعالي
 
 
   

 







 




درب المعالي غير متصل

درب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond reputeدرب المعالي has a reputation beyond repute


افتراضي







[ وافتحي قفص الذوبان العاطفي وتحرري ! ]



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



بعد غياب أهم مقوم من مقومات الحياة الزوجية السعيدة ,,

ألا وهو

( ذكاء المشاعر )

أصبحت أيام العش الوردي ضبابية ,,

تحجب عن كناري الحب الرؤية الناضجة . .

ولعل أكثر من لا يسخر ذكاءه ويستسلم لقيادة المشاعر والأحاسيس ولا يقوى على التحكم بها ,,

حتى تسيطر عليه وتغلبه و توقعه أسيرا ً في قفص الذوبان العاطفي !

هي ,,

بارقة

:

:


بارقة

ذات الوجه الجميل . . والتغريد العذب . .

عجزت عن التحليق مجددا ً بقدراتها في فضاء حياتها العملية والإجتماعية . .

لأنها استسلمت لـ قلبها المتيم العاشق الذائب !

فما عادت تقوى على التحمل . . فقدت الإنضباط والثبات . .

تهتز أجنحة شخصيتها مع كل نسمة من نسائم بارق !

فكرها غارق في بحره . .

روحها متعلقه به وقلبها ذائب فيه . .

تراقبه بعدسة مُكبرة ,,

تتفحص كافة تصرفاته وتحركاته وتلحظه في كل حين حتى في أكله وفي شربه . .

تعلق جنوني بـ بارق أنساها نفسها !

وذوبان كامل أضعف شخصيتها !

:

:


سئم العش الوردي من تكرار ذلك المشهد ,,

تدخل غرفتها . . وتغلق عليها الباب . .

ولربما تغلق النوافذ أيضا ً !

ثم تلقي بنفسها على السرير باكية . . متحسرة . . متألمة ,,

وبصدر مختنق تفكر بأن تودع الإبتسامة دون رجعة !

وكأنما اسودت الدنيا بعينها و ضاقت عليها الأرض بما رحبت . .

كل هذا لأنها سلمت قيادة قلبها لـ بارق . .

وانجرفت في تيار العاطفة العمياء . .

فلا تكاد تطيق من بارق أي خلاف بسيط !

ولا أي تصرف خاطئ !

ولا حتى أي كلمة منغصة !

وتقيم الدنيا وتقعدها لو غاب عنها و سافر لوحده !

وهل يعقل يا معشر البارقات ؟

أن يغيب العقل وتنفرط شخصية البارقة منا بهذا الشكل !

فأي خلاف صغير مع بارق يقضي على أنسها !

وأي مشكلة بينها وبينه تكدر صفوها وتقض مضجعها !

وأي صمت تلاقيه منه ينغص حياتها ويودع ابتسامتها !

تتفطر حسرة وندما ً لأنه رفض لها طلبا ً !

تسدل الستار على مسرحية السعادة لمجرد أنه عصبي !

ترتدي لباس الحزن و رداء القهر وعباءة الغم طول عمرها إذا تزوج بأخرى !

:

:


أختي بارقة

كفاك ِ من التبعية المقيتة . .

والتعلق الفاضح . . والشخصية الهشة . .

والتمحور الكامل حول بارق . .

تحرري من قفص الذوبان الكامل في الزوج . .

ولا تجعلي بارق كمن يتنفس من سم خياط !

من شدة تعلقك ِ به وعدم مفارقتك ِ له . .

فالرجال يسأمون من المبالغة في الإعتماد العاطفي عليهم . .

وينزعجون أيما إزعاج عندما يُضرب حصارا ً مشاعريا ً عليهم . .

يا عذبة الإحساس ,,

الإسلام علمنا فن التوازن . .

وربانا على الإستقلالية النفسية . .

فلا يكن مصدر مشاعرك ِ نبعا ً واحدا ً تجف معه العاطفة إذا جف !

ولا تجعلي من شخص واحد القوة الدافعة الوحيدة في حياتك ِ . .

فما أروع أن تمتلك ِ شخصية قوية . . وعقلية ناضجة . .

ورؤية عميقة . . وأهداف سامية . . وأخلاق كريمة . .

تستطيعي من خلالها أن تصنعي من نفسك ِ مجدا ً . .

وتحلقي بقدراتك ِ بإستقلالية في فضاءات التطوير والتجديد . .

وتدفعي نفسك ِ ومن حولك ِ للإرتقاء والنجاح . .

فليست الحياة كلها عبارة عن بارق فقط !

وجهي اهتمامك ِ لنفسك ِ . .

فـ أنت ِ تمتلكين حياة خاصة جميلة ,,

يعيش فيها أولادك ِ . . و أهلك ِ . . و صديقاتك ِ . . و أحبابك ِ . .

و هواياتك ِ . . و مواهبك ِ . . و طموحاتك ِ . . و عملك ِ . .

إلتفت ِ لها وارفعي راية الإستقلال ولا تسلمي قيادة قلبك لكائن واحد . .

فـ التوازن والإنضباطية في المشاعر هي مظنة الحياة السعيدة . .

ومعها تقوى حبال الود بينك ِ وبين من تحبين . .

وتصنع بينك ِ وبينهم رابط حب ناضج . .

وعلاقة دائمة متوقدة . .

بارقة يا حلوة الروح

( عيشي حياتك ِ )

:

:



همسة دافئة


خير لنا أن نحب فـ نخفق . . من أن لا نحب أبدا ً . .



















التوقيع :

.. ::: ..
مؤمنة بأن الحياة مليئة بالألوان . .
بالرغم من توغل ألم الكدر ونزف جراح العناء في تفاصيلها . .
إلا أنها حُبلى بخير خفي !
وأعلم بأن الحد الفاصل ما بين الأمنية وتحققها مجرد دعاء . .
فسأعيش بنفس مطمئنة بالرجاء . .
أتنفس من شهيق الأمل و أطلق زفير التعاسة . .
وسأستمد قوتي من ايماني . .
فبالله ومع الله وإلى الله . .
سأسير في دربي متفائلة الى العلياء . .
هي المعالي وأنا لها ,,
.. ::: ..
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم واستضافة: فنتاستك لخدمات الواب

رقم التسجيل بوزارة الثقافة والإعلام - م ن / 153 / 1432

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليست بالضرورة أن تمثل الرأي الرسمي لإدارة منتديات شباب عنيزة